قال الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، إنه لم ينزعج كثيرا من تصريحات مرشحي الرئاسة الأمريكية بشأن القدس الشريف والقضية الفلسطينية، منوها أن الألفاظ التي تردد بشأنها لا تعدو أن تكون دغدغة لمشاعر مالكي الأصوات ولا تعبر عن توجه حقيقي لا سلبا ولا إيجابا.

وأضاف "شومان" على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك" أن هذه الألفاظ سمعناها بعدد ما أدركنا في حياتنا من انتخابات تسليم الرايات الأمريكية، ومن الخطأ الشديد أن ننتظر حلا لهذه القضية من قيادة تمتلك ناصية البيت الأبيض ولا الأحمر ولا الأخضر ولا الأسود يوما، قائلا "فماحاك جلدك مثل ظفرك فتول أنت جميع أمرك، والحدأة لم تحدف يوما كتكوتا إلا إذا سقط منها ميتا بعد اختطافه".

وأشار إلى أن السياسات ثابتة وإن تغيرت الأسماء، مؤكدا أنه لن يتحرر القدس بتصريح انتخابي ولن يتهود بإرادة ترامب ولا زعماء العالم مجتمعين فقد كان ولازال وسيبقى عربيا وسيعود حرا للمسلمين.