علق حمدي بخيت، عضو لجنة الدفاع و الأمن القومي بمجلس النواب، على إقدام العديد من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، على إجراء مراجعات فكرية وإعلانهم التبرؤ من الجماعة بعد اكتشافهم خداع قيادتها التي القت بهم في السجون، قائلاً: "المراجعات خطوة جيدة، ولكن علينا ألا نأمن لمثل هذه الخطوات، وأن نكون حذرين".
وأضاف بخيت: إن الإخوان ليسوا أصحاب عقيدة أو مبدأ، ومن الممكن أن يعاودوا النزول تحت الأرض، ويندمجوا مع الشعب ومن ثم الإنقضاض مرة أخرى وقت ان تسمح لهم الفرصة، فالغاية عندهم تبرر الوسيلة.
وقال بخيت، إنه في برلمان الرئيس المخلوع، محمد حسني مبارك، كان هناك نواب ينتمون للجماعة، يعلنون تأييدهم الكامل لمبارك، وعندما قامت الثورة، وجدناهم في الصفوف الأولى للمعارضين.
واعتبر النائب حمدي بخيت أن هذه المراجعات خطوة متوقعة، خصوصاً مع انهيار الجماعة التام في مصر.
الجدير بالذكر، أنه كان مصدر قد كشف لـ "اليوم السابع" عن قيام نحو 250 عضواً من أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية فى البحيرة بتحرير محاضر بأقسام ومراكز الشرطة، أعلنوا فيها تبرؤهم من الجماعة الإرهابية ومن أعمال العنف التى تورطت فيه الجماعة.