مر اليوم العالمى للسياحة بمدينة شرم الشيخ "مرور الكرام"، وظلت شرم الشيخ خارج الخدمة ولم تشهد أى فعاليات أو احتفالات لأول مرة منذ أعوام طويلة رغم أن بدا القطاع حالة من الانتعاشة والتفاؤل منذ إعلان تركيا رفع الحظر بداية الشهر الحالى.

فى مثل ذلك اليوم من كل عام كانت شرم الشيخ تشهد ليالى صاخبة بالاحتفالات والكرنفالات وخاصة فى خليج نعمة بفرق الرقص والتنورة والمزمار البلدى.

وقال أحمد الغباشى رئيس ائتلاف دعم السياحة بشرم الشيخ أن ضعف الإشغالات السياحية جعلت الفنادق والمنتجعات تحجم عن إحياء الاحتفالات فى ذلك اليوم والهيئات الحكومية لم تقم أى فعاليات فى اليوم العالمى للسياحة.

وأضاف محمود علي صاحب مكتب رحلات وسفارى ان المهتمين بالسياحة قاموا بنشر الصور للسياحة عن مصر فى ذلك اليوم.

ولم تختلف مدينة دهب والمدن السياحية الأخرى فى جنوب سيناء عن شرم الشيخ فضعف الإشغالات وخاصة بعد انقطاع السياحة الداخلية بعد بدء العام الدراسى.

وقال محسن جعفر احد المهتمين بالسياحة بدهب ان مدينة دهب تأثر بضعف السياحة الداخلية بعد بدء العام الدراسى.