انتشرت فى الآونة الأخيرة المشروبات الكحولية والخمور فى عدة محافظات، ولكن يختلف الحال بمحافظة المنوفية والتى تعد محافظة ريفية يسعى أهلها إلى شراء مستلزماتهم فقط من السلع الأساسية.

واقتصرت محلات بيع الخمور على ٣ مراكز فقط وهم قويسنا ومنوف وشبين الكوم والذى يوجد بهم ٣ محلات مرخصة للبيع الى جانب مزاولة نشاط آخر كالبقالة بجانب بيع المشروبات الكحولية.

وقال العميد مجدى جميل رئيس مباحث التموين بمحافظة المنوفية إن بيع الكحوليات لا يتنشر فى المنوفية بعكس المدن الكبرى والساحلية حيث إن طبيعة المحافظة ريفية بعيدا عن الخمور.

وأضاف أن هناك ٣ محلات مرخصة تبيع الكحوليات ويقف نشاطها فى شهر رمضان وعليها ضوابط كثيرة بعدم البيع للأطفال، مؤكدا أن الحملات التموينية تكثف من نشاطها لضبط السلع التى تمس المواطنين بشكل أساسى كالطعام والسلع الغذائية فالمشرويات الكحولية ترفيهية لأشخاص معينة.

وأكد أن لا يوجد متاجرة بانواع كثيرة الخمور فى المنوفية وإنما تقتصر على "البيرة ويكون أكثر تداولها فى أفراح الشوارع كنوع من المجاملة.

وعلى الجانب الاخر ينتشر الترمادول فى مراكز بالمحافظة حيث تشن مديرية الأمن حملات يومية لضبط تجاره حيث تنتشر تجارته بالمنوفية ولكن مجهودات الأمن تسعى للقضاء عليه.