بدأت منذ أيام السنة الدارسية الجديدة، والتي يتطلب معها أن تراعي الأسرة عددا من الجوانب أهمها الجانب الصحي وهي تأهيل الطالب للنوم مبكرا بطريقة تدريجية بمعني إذا كان ينام فى الإجازة الساعة 12 منتصف الليل عليه أن يبدأ فى تقليل الوقت إلى الذهاب للنوم فى الـ 11 وهكذا كل يوم.

الطعام :

البعد نهائيا عن الوجبات السريعة والمشروبات الغازية والاهتمام بالخضراوات والفواكه والشيكولاته الغامقة لتنشيط الذاكرة والإهتمام بوجبة الفطار .

الجانب النفسى :

من خلال عدم إرسال رسالة سلبية للطالب عن المدرسة مثل قول «أنا زهقت منك أمتي المدرسة تيجي» حتي لا تظهر المدرسة وكأنها عقاب للطفل، أو قول «السنة دي صعبة ولازم تذاكر» وعلى الأم تبديل تلك الرسائل بأخري مثل «السنة دي سهلة وانا واثقة فيك أنك شاطر»، «المدرسة جميلة بتشوف أصحابك وبتلعب وبتحضر حصة الموسيقي» .

- اختيار الطالب أدوات المدرسة الخاصة به يجعل الطفل سعيد باستقبال السنة الدراسية الجديدة لأنه من أختار فيها أشياءه الخاصة بها .

- كتابة جدول المذاكرة بنفسه مع التأكيد على جانب الراحة والمتعة فى الجدول .

- الحرص على إستيقاظ الطفل مبكرا حتي يستطيع أن يكون فى حالة نفسية جيدة دون توتر .

- قراءة الطفل 15 دقيقة يوميا قبل الدراسة بحوالي 10 أيام حتي ينشط عقله .

وإذا كا طفلك صغيرا وهذا أول عام دراسي له إليكي بعض النصائح المهمة :

- يبكي الطفل أول يوم مدرسة وذلك لتخوفه من الأماكن الجديدة .

- قبل بدء العام الدراسي الجديد يجب على الطفل زيارة المدرسة أكثر من 5 مرات وأن يلعب فى حديقة المدرسة ويشاهد المدرسين ويتعرف عليهم حتي يكون هناك عامل الارتباط الشرطي بين الطفل والمكان ولا يكون هناك رهبة الخوف لديه .

- احرصي على اصطحاب الطفل فى مشوار فى طريق المدرسة حتي يكون الطريق معروفا لديه .

- يجب أن تعلمي الطفل أن يلبى احتياجاته بنفسه مثل دخول الحمام، تناو الطعام حتي لا يحتاج إلى مساعدتك فيبدأ فى البكاء أثناء اليوم الدراسي .

- من الأفضل الجلوس مع الطفل أول يوم دراسة حوالي ربع ساعة لمدة 3 أيام .

- أن يأخذ الطفل شىء من الألعاب الصغيرة المحببة إليه للمدرسة حتي لا يشعر بالوحدة .

- وأخيرا أسال الله العظيم أن يحافظ على أبنائنا وبناتنا من كل سوء ويجعلهم فخرا لنا جميعا .. عام دراسي سعيد .

دكتورة إيمان الريس

مستشارة تربوية وأسرية ومدربة تنمية بشرية