شهدت مدرسة عبد المجيد سليم بالمحلة الكبرى أمس الاثنين واقعة مؤسفة تمثلت في اعتداء ولي أمر طالب على احدى المعلمات في المدرسة ترتب عليها قيامها بتحرير محضر ضده، المحضر الذي تم عمله في قسم أول المحلة تم حفظه لاحقاً بالتصالح بين الطرفين.
لكن يبدو أن هذا التصالح لم يشفع للمعتدي عند المعلمة و زملائها الذين قرروا الإضراب عن العمل ضد ما أسموه ببلطجة بعض أولياء الأمور ضدهم، خاصة أن ولي الأمر المتسبب في الواقعة سبق له فعل ذلك سابقاً، و طالبوا بضرورة توفير الحماية للمعلمين حتى يتسنى لهم القيام بعملهم.
و نتيجة للإضراب حضر مساعد مدير أمن الغربية و رئيس مدينة المحلة الذي وعد بالتحقيق في الأمر و بحث مطلب المعلمين الذي تمثل في نقل الطالب صاحب المشكلة من المدرسة، كما أكد على سعيه لعدم تكرار ذلك مرة أخرى – على حد تعبيره -.