دعا وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون، اليوم الثلاثاء، أوروبا إلى تكثيف جهودها لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية، مطمئنا الشركاء الأوروبيين بأن بريطانيا ستواصل دورها في مواجهة المخاطر الأمنية.

وقال وزير الدفاع البريطاني - في اجتماع وزاري غير رسمي لوزراء الدفاع في براتيسلافا اليوم - إن المملكة المتحدة ستعمل على مواجهة التحديات التي تتراوح بين الهجرة الجماعية إلى الهجمات الإلكترونية.

ونقل بيان صادر من وزارة الدفاع البريطاني عن فالون "نحن سنغادر الاتحاد الأوروبي، ولن نغادر أوروبا، إلا أنه في مصلحتنا الوطنية تعزيز الأمن.. نحن نكثف من جهودنا مع البحرية الملكية في جنوب البحر المتوسط لمواجهة الهجرة غير المشروعة، وتهريب البشر والاتجار بالأسلحة".

وحث فالون على مزيد من التعاون بين الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، والبناء على ما تم التوصل له في قمة وارسو، والتي أعطت دفعة قوية للشراكة بين منظمة حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

ووقع الوزير على إعلان مشترك يهدف إلى تحويل الالتزامات إلى نتائج عملية في مجالات مثل التعاون البحري، والتعاون الإلكتروني وتكثيف الجهود للتصدي للهجمات المختلفة.