قال معتز رسلان، رئيس مجلس الأعمال المصرى الكندى، إن أزمة السياحة مازالت تعمق من جراح الاقتصاد المصرى، وظهر ذلك فى تراجع معظم مؤشرات الاقتصاد وتفاقم أزمة الدولار، بالتزامن مع تراجع الاستثمار السياحى، والتأثيرات السلبية على العاملين فى قطاع السياحة.
وتابع رئيس مجلس الأعمال المصرى الكندى، خلال مؤتمر مجلس لأعمال المصرى الكندى، بحضور وزير السياحة يحيى راشد، أن الحكومة المصرية رغم كل هذه التحديات بذلت جهودا كبيرة لاستعادة حركة السياحة العالمية، وخاصة الروسية و الأوربية، وسط تفاؤل بنجاح هذه الجهود خلال الأيام القليلة الماضية.
أضاف رسلان، أن السياحة تسبق الصادرات الغذائية، حيث تحتل المركز الثالث فى قائمة الصادرات العالمية، بالإضافة أنها ثلث تجارة الخدمات العالمية، مشيرًا إلى أن مصر واجهت تحديات بعد ثورة 25 يناير وسقوط الطائرة الروسية، مما أدى لفقد ايرادات السياحة والتى كانت مؤثرة فى الاقتصاد، معتبرا أن الحكومة بذلت جهودا فى إعادة حركة السياحة.