شهد الدكتور جمال سامي محافظ الفيوم مراسم توقيع الصلح بين عائلتي النويري وحمودة بقرية دار السلام التابعة لمركز طامية , بحضور اللواء قاسم حسين مدير الأمن والعميد حسام عبد اللطيف مدير إدارة البحث الجنائى بالفيوم والمقدم هشام أبو الفضل مفتش المباحث والمهندس محمد سيد عيد رئيس مركز ومدينة طامية وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية والأمنية ورموز العائلات في طامية، حيث قام أحد أفراد عائلة النويري بتقديم الكفن لأفراد عائلة حمودة وتعانق أفراد العائلتين ، متعاهدين على التآخي فيما بينهم.

وأكد محافظ الفيوم أن التسامح من شيم الكرام إقتداءً برسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى ضرورة طي صفحة الماضي بكل ماجاء فيها ، وأن يعم التسامح والوئام بين الجميع من أجل رفعة الوطن، كما طالب المحافظ الجميع بالعمل الجاد والمشاركة بفاعلية في دفع عجلة البناء والتنمية والنهوض بالمحافظة في كافة القطاعات.

من جانبه، طلب مدير أمن الفيوم من الجميع الوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء من الشرطة والقوات المسلحة والمواطنين الشرفاء , ونقل إلى المشاركين في جلسة الصلح تحيات السيد اللواء وزير الداخلية وتقديره لكافة مبادرات الصلح التي تمنع نزيف الدم بين العائلات المصرية.