ستنظر الوكالة الفضائية ألأوروبية في اجتماعها اليوبيلي ألى مستقبل تعاونها مع الوكالة الفضائية الروسية في مجال غزو القمر والفضاء البعيد.
وقال ممثل مكتب وكالة الفضاء الأوروبية في روسيا رينيه ميشيل في حديث أدلى به لوكالة “تاس” الروسية إن كل القرارات الصادرة عن الوكالة يتخذها بالإجماع ممثلون عن 22 دولة مشاركة في الوكالة الفضائية. وأضاف أنه يتوقع أن تتخذ الوكالة الأوروبية قرارا بتمديد عمل القطاع الأوروبي في المحطة الفضائية الأوروبية لغاية عام 2024.
وضمن الاقتراحات الأخرى التي أدرجت في رزمة المشاريع المراد تمويلها من قبل الوكالة مشروع “أكزومارس”. فقال رينيه ميشيل إن كل شيء يتوقف الان على نجاح المرحلة الأولى من المشروع والتي يجب أن تتحقق بحلول موعد عقد الاجتماع وتقضي بوصول المسبار “إكزومارس” إلى مدار المريخ وإجراء تجارب هناك، طبقاً لما ورد بموقع “روسيا اليوم”.
وفي ما يتعلق بمشاركة الوكالة الفضائية الأوروبية في المشاريع القمرية الروسية قال رينيه ميشيل إن الاجتماع سيتخذ قرارا نهائيا بصدد تلك المشاركة. وأضاف إنه يفترض اليوم أن تنصب في مسبار “لونا – 25” الروسي الذي سيهبط على سطح القمر كاميرا أوروبية . ويُتوقع أيضا دعم أوروبي للمسبارين الروسيين “لونا – 26” و”لونا – 27”.
يذكر أن الوكالة الفضائية الأوروبية تحتفل العام الجاري بعيد ميلادها العشرين، وستعقد بهذه المناسبة اجتماعا يوبيليا.