أدان الرئيس العراقي فؤاد معصوم، اليوم/الثلاثاء/، التفجيرين الانتحاريين بمنطقتي البياع وبغداد الجديدة في العاصمة العراقية، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين.

وقال معصوم - في بيان لرئاسة الجمهورية - إن الاعتداءات الإرهابية لن تمر بلا قصاص عادل وسريع، داعيًا السلطات الأمنية إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للقضاء التام على الخلايا الإرهابية المتربصة بالعراقيين واتخاذ كل الإجراءات الفورية لمنع وقوع مثل هذه الهجمات مجددًا، وأعرب عن عزائه ومواساته لذوي الشهداء وجرحى التفجيرات الإرهابية.

من جهة أخرى، تعرضت فرق العمل التابعة لوزارة الكهرباء العاملة على إعادة خطوط نقل الطاقة الكهربائية بالفلوجة وشرق الرمادي بالأنبار لانفجار عدة عبوات ناسفة خلال عملية كشف وإزالة الألغام على مسار خطوط الكهرباء؛ مما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة آخرين بجراح.

وقال المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس إن العبوات التي انفجرت زرعها تنظيم (داعش) الإرهابي خلال سيطرته على مناطق شرق الأنبار، مشيرًا إلى أن الحادث هو الثالث من نوعه خلال أقل من أسبوعين لوجود مئات العبوات الناسفة على مسار خطوط نقل الكهرباء بالفلوجة وشرق الرمادي.

ودعا القوات الأمنية والشركات الأجنبية والحكومة المحلية بالأنبار إلى المساعدة في الإسراع بإزالة العبوات حفاظًا على أرواح منتسبي القوات الأمنية والحشد الشعبي وحشد العشائري والفرق الهندسية والفنية العاملة ضمن تشكيلات وزارة الكهرباء.