كشفت وسائل الإعلام الإيطالية، اليوم الثلاثاء، أن لوسيانو سباليتي، مدرب روما الإيطالي، سيحضر حفل عيد ميلاد، قائد الفريق، فرانشيسكو توتي، رغم التصريحات العدائية لزوجة اللاعب ضده.
وقالت إيلاري بلاسي، زوجة توتي، التي تعمل كمذيعة تليفزيونية وعارضة أزياء، في تصريحات لمجلة "لا جازيتا ديلو سبورت" الإيطالية: "سباليتي كان رجلاً ضئيلا"، عندما أبقى اللاعب المخضرم، على مقاعد البدلاء في الموسم الأخير.
وعقب غيابه، عن عدة مباريات، قال قائد روما في مقابلة صحفية في فبراير الماضى، أنه توقع أن ينال احترامًا أكبر تقديرًا لما قام به من أجل النادي. وذكرت وسائل الإعلام، أن توتي ومدربه تصافحا، وتحدثا لبرهة قصيرة خلال مران روما، أول أمس الأحد.
وكتب توتي عبر الحساب الخاص لروما على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أن كلمات زوجته كانت تعنى أن حبها له دفعها إلى مشاركته فى الصعوبات، التى تواجهه.
وأضاف قائلا: "أتوافق تماما مع رئيس النادي (جيمس) بالوتا ومع المدرب سباليتي. أنا أحترم المدرب في الحقيقة، نحن جميعا نقصد هدف واحد، وهو صالح روما".
وسجل توتي، هدفه رقم 250 في الدوري الإيطالي، الأحد الماضى، بعد أن أحرز هدف روما الوحيد فى مرمى تورينو من ركلة جزاء، في المباراة التي انتهت بهزيمة فريق العاصمة الإيطالية بنتيجة (3ـ1)، وتجمع عشرات المشجعين، أمام ملعب روما، صباح اليوم، ليعربوا لتوتي عن أمنيتهم بعيد ميلاد سعيد.