رفض النائب خالد أبو طالب عن دائرة المرج وعضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان تصريحات الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب بعدم الانتهاء من مشروعات القوانين لسبب تغيب متكرر للأعضاء، وأنه يجب التأكيد على أهمية حضور الجلسات وذلك لمباشرة دورهم الرقابى والتشريعى وتحديد السياسة العامة للدولة وتمثيل الشعب تمثيلًا صحيحًا تحقيقًا للغاية التى ابتغاها المشرع الدستورى من مجلس النواب.

وأضاف أبو طالب فى بيان صحفى له أن تصريحات رئيس المجلس فى هذا السياق فى غير محلها وذلك نظرًا لما تنص عليه الفقرتين الثانية والثالثة من المادة 121 من الدستور المصرى والتى لا تستلزم أكثر من الأغلبية المطلقة للحاضرين بما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس ومن ثم فأننى أرى أن هذا التصريح مبالغ فيه إلى حد بعيد.

وأضاف " خالد أبو طالب " أنه علاوة على ذلك فإنه لا يخفى على رئيس المجلس أن كان هناك قصورًا فى أداء بعض النواب وهو غيابهم المتكرر فمرده هو نكول الحكومة وأجهزة الدولة التنفيذية عن النهوض بدورها فى خدمة المواطنين وعدم تقديم الدعم الملائم للنواب واللازم لحل مشاكل المواطنين ما يكيد النواب بصفة عامة عناء ملاحقة هذه الأجهزة ومسئوليتها ؛ فضلًا عن السهر حتى ساعات متأخرة من الليل لاستقبال المواطنين الذين يضجون من إهمال الكثير من أجهزة الدولة التنفيذية وتلقى شكاوى المواطنين والبحث عن سبل ووسائل لحلها ؛ وهو الأمر الذى يؤثر سلبًا – والحال كذلك – على الأداء البرلمانى للنواب.

واختتم: لا يخفى أنه لا يمكن للنائب أن يتنكر لمشاكل وهموم أبناء وأهل دائرته لا سيما فى ظل غيبة المجالس النيابية المحلية وترهل أجهزة الدولة الإدارية على نحو يسئ لسمعة الدولة ولنظرة المواطن لها.