عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، اجتماعا مع رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش.
وصرح المُتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، السفير علاء يوسف، بأن الفريق مهاب مميش استعرض مجمل التطورات المتعلقة بأنشطة هيئة قناة السويس من حيث تشغيل المجرى الملاحي للقناة وجذب أكبر عدد ممكن من السفن، مشيرًا إلى النتائج التي حققها إنشاء القناة الجديدة من حيث تسريع وتيرة عبور السفن.

كما عرض رئيس هيئة قناة السويس، بحسب المتحدث الرئاسي، مقترحات تحصيل رسوم السفن العابرة في قناة السويس، وتطرق أيضًا إلى الموقف التنفيذي للأنفاق التي يتم حفرها أسفل القناة، منوهًا بما ستساهم به في الارتقاء بمنظومة النقل بهذه المنطقة، بالإضافة إلى ما ستحققه من مزايا وعائدات استراتيجية واقتصادية كبيرة.
وأضاف المتحدث الرسمي أن الفريق مميش تناول خلال الاجتماع كذلك جهود تطوير هيئة قناة السويس والشركات التابعة لها، بالإضافة إلى الموقف الحالي للمشروعات التي تقوم بها الهيئة في إطار التنمية المجتمعية بمدن القناة، ومنها كوبري الرسوة الذي يربط بين مدينتي بورسعيد وبور فؤاد، والمنتظر افتتاحه خلال العيد القومي لمدينة بورسعيد يوم 23 ديسمبر القادم.
وأشار المتحدث باسم رئاسة الجمهورية إلى أن الفريق مهاب مميش تناول خلال اللقاء الموقف التنفيذي فيما يخص المزارع السمكية التي تقوم الهيئة بإنشائها، وذلك في ضوء توجيهات الرئيس بسرعة الانتهاء منها وزيادة أعدادها.
وذكر السفير علاء يوسف أن الرئيس أشاد بالجهود التي تبذلها هيئة قناة السويس في إطار تطوير وتحديث أدائها بشكل مستمر، فضلاً عن الدور الذي تقوم به في مجال الخدمة المجتمعية بمدن ومنطقة قناة السويس والمشروعات التي تنفذها في هذا الإطار، وأكد أهمية الاستمرار في جهود تطوير هيئة قناة السويس وتعظيم مواردها.