قالت الهيئة الروسية للرقابة البيطرية والصحة النباتية اليوم، إن روسيا ستستأنف واردات الخضراوات والفاكهة المصرية في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام وسط دلائل على عودة حركة التجارة لطبيعتها بين البلدين بعد إلغاء مصر حظر واردات القمح التي تحتوي على أقل نسبة من فطر الإرجوت.

وكانت روسيا أعلنت حظر واردات الخضراوات والفاكهة من مصر الشهر الجاري بعد رفض مفتشي الحجر الزراعي في مصر شحنة قمح روسية حجمها 60 ألف طن تحتوى على آثار لفطر الإرجوت الشائع في الحبوب.

وفي الأسبوع الماضي ألغت مصر أكبر مستورد للقمح الروسي سياسة تقضي بخلو القمح من الفطر، وعادت لتطبيق المعايير المعمول بها عالميًا مما يمهد السبيل لإعادة شحن القمح الروسي إلى مصر.

وقالت يوليا ميلانو المتحدثة باسم الهيئة الروسية لرويترز، إن حظر الخضراوات والفاكهة المصرية سيرفع في غضون ثلاثة إلى خمسة أيام؛ بعد يوم من بحث وفد مصري الأمر في موسكو.

وأضافت أن رفع الحظر لا يشمل البطاطا (البطاطس) موضحة أن الأمر سيبحث خلال زيارة مسؤولين روس للقاهرة في أكتوبر تشرين الأول أو نوفمبر تشرين الثاني.

وتابعت أنه لم يجرِ بحث إمدادات القمح.

واستوردت موسكو خضراوات وفاكهة من مصر بنحو 350 مليون دولار مما يجعلها من أكبر عملاء القاهرة وباعت لمصر قمحا بنحو 840 مليون دولار في 2015.

وقالت وزارة الزراعة المصرية في بيان "الصادرات الزراعية المصرية تعد حجر الأساس في التجارة الخارجية لمصر. والجهات المعنية والرقابية في مصر تقوم بكافة التدابير التي تضمن سلامة المنتج المصري."

ولم يوافق مفتشو الحجر في مصر بعد على شحنة القمح الروسي التي رفضت في منتصف سبتمبر.

يتزامن الخلاف مع محادثات بشأن استئناف الرحلات الجوية من روسيا إلى مصر والتي علقت عقب سقوط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء العام الماضي فيما يشتبه أنه ناجم عن تفجير.

وزار وزير النقل الروسي مصر اليوم لبحث الأمر لكن مؤتمرا صحفيا كان مقررا عقده في القاهرة ألغي.