انضم للجبهة الشعبية لدعم الوطن خلال الساعات الأخيرة عدد من الشخصيات العامة فى مقدمتهم السياسى المخضرم الدكتور عارف الدسوقى ورجل الأعمال الشهير الدكتور هشام موسى.

وأكد عبدالنبي عبدالستار مؤسس الجبهة والمتحدث الرسمى لها أن انضمام شخصيات فى قيمة وقامة الدكتور عارف والدكتور موسى من شأنه أن يثرى الجبهة بما لديهم من تاريخ سياسى مشرف.

وقال عبدالستار فى بيان صحفى له أن الدكتور عارف الدسوقى والدكتور هشام موسى سيشاركان فى الاجتماع القادم للمجلس الرئاسى باعتبارهما عضوين بالمجلس.