حذرت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" من أن تنظيم "داعش" يمكن أن يستخدم أسلحة كيماوية ضد القوات العراقية خلال عملياتها المرتقبة لاستعادة الموصل من أيدى التنظيم.
وقال المتحدث باسم البنتاجون، جيف ديفيز، حسبما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بى بى سي)، اليوم الثلاثاء، "ندرك تماما أن (استخدام غاز الخردل) سبق لتنظيم (داعش) استخدامه ونعلم أماكن إطلاقهم"، مشيرا إلى أن التنظيم أطلق ما لا يقل عن 24 مرة من عدة ذخائر مؤقتة مملوءة بغاز الخردل، وأكد ديفيز أن التنظيم قادر على تحويل غاز الخردل إلى أسلحة "بدائية"، مشيرًا إلى أن غاز الخردل مثير للأعصاب أكثر من أى شيء آخر، لكنه مرة أخرى ليس شيئا نعده مهما من الناحية العسكرية.
وتابع المتحدث "نريد التأكد من أن قوات الأمن العراقى والبيشمركة (المقاتلون الأكراد) لديهم القدرة على رصدها (الأسلحة الكيماوية) ومواجهتها"، يشار إلى أن التحالف الدولى قال -الجمعة الماضية- إن طائراته دمرت فى غارة مصنعا للأسلحة الكيماوية يتبع التنظيم قرب "القيارة" وهو الهجوم الثانى ضد منشأة للأسلحة الكيماوية هذا الشهر.