قال رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري بقنا المهندس محسن زهران، اليوم الثلاثاء، إنه يجرى العمل في عدد من مشروعات الهيئة للطرق الداخلية والخارجية بمحافظة الأقصر.

وأوضح رئيس الهيئة - في تصريح اليوم - أن المشروعات تشمل مشروع الطريق الصحراوي الغربي وينقسم إلى ثلاثة طرق يمتد أولها من مدخل الرزيقات في اتجاه إسنا بمسافة 60 كم على أن يتم إنهاء 30 كم منها نهاية أكتوبر المقبل بتكلفة 42 مليون جنيه، وتنتهي أعمال الـ 30 كم المتبقية في نوفمبر من العام القادم وبتكلفة 55 مليون جنيه، ومشروع طريق الوادي باتجاه الطريق الصحراوى بمسافة 15 كم وتكلفة 23 مليون جنيه وتنتنهي الأعمال به في خلال سنة تقريبًا، بالإضافة إلى مشروع الطريق من مدخل الرزيقات على امتداد الطريق الزراعي بمسافة 18 كم على أن يتم إنهاؤه خلال عام من تاريخ البدء بتكلفة 35 مليون جنيه.

وأضاف زهران أنه من بين الطرق الهامة التي يجري العمل بها على قدم وساق طريق المطار وهو طريق مزدوج بمسافة 6 كم وبتكلفة 15 مليون جنيه، ووصلة كوبري النيل للطريق الزراعي الغربي بمسافة 4 كم مزدوج وتكلفة 15 مليون جنيه على أن يتم الانتهاء من هذين الطريقين خلال شهرين استعدادًا للموسم السياحي القادم خاصة وأن الأجندة السياحية لهذا الموسم تحوي العديد من الأحداث السياحية العالمية الهامة.

ولفت إلى أنه تم الانتهاء من طريق "إسنا-أرمنت" الجديد الزراعي الغربي بمسافة 50 كم وبتكلفة 57 مليون جنيه، أما بالنسبة لأعمال طريق "السوفيتيل" فيتم التنسيق مع محافظة الأقصر لبدء الأعمال به بمجرد انتهاء لجنة التعويضات من صرف تعويضات الأراضي والإشغالات على أن ينتهي العمل به خلال 6 أشهر من تاريخ البدء، كما تم تخصيص مبلغ 17 مليون جنيه لأعمال رصفه.

وأشار زهران إلى أن هناك العديد من مشروعات الطرق التي تنفذها الهيئة بمحافظة الأقصر وتتم دراستها لوضع خطط تنفيذ وفقا لجداول زمنية محددة بالإضافة إلى أعمال تأمين سلامة المرور وتخطيط وتركيب العلامات الإرشادية التي تقوم بها الهيئة.

من جانبه، صرح مدير إدارة الطرق بالأقصر المهندس أسعد مصطفى بأنه يجري تطوير وصيانة كافة الطرق الداخلية بالمحافظة والمدن التابعة لها بالتنسيق مع الشركة الموصلة للغاز ليتم البدء في أعمال رصف الطرق بمجرد إنهاء الشركة أعمالها.

وفي سياق آخر، صرح رئيس مركز ومدينة الطود التابع للمحافظة العميد أيمن مدني بأنه في إطار تنفيذ خطة شركة الكهرباء لتقليل معدلات الاستهلاك من جانب الجهات الحكومية فقد تم تبديل أكثر من 2500 كشاف صوديوم بكشافات موفرة للطاقة بكافة شوارع المركز.

وأضاف مدني أنه تم إجراء تعديلات على 1600 كشاف صوديوم بعدد من الشوارع الرئيسية بالقرى التابعة للمركز، على أن يتم تعميم استخدام الكشافات الموفرة للطاقة تدريجيا لتغطية كافة أنحاء المركز والقرى التابعة له، مشيرا إلى أنه بالتنسيق مع الجهات المسؤولة تمت الموافقة على تغيير الأسلاك غير المعزولة واستبدالها بأخرى معزولة حيث سيتم تغير مسافة 25 كم باستخدام 24 ألفا و762 مترا من السلك معزول بالمدينة والقرى التابعة لها كمرحلة أولى .