أكد الدكتور جلال سعيد وزير النقل أن أحد أهم أولويات وزارة النقل هو تطوير وتعظيم حجم الأسطول البحري لرفع نسبة نقل التجارة الخارجية علي السفن المصرية بالتوازى مع إجراء التعديلات اللازمة بالحزمة التشريعية الحاكمة لصناعة النقل البحري لتذليل المعوقات ورفع كفاءة العنصر البشري الذى يعد الدعامة الأساسية لنجاح المنظومة.

وقال وزير النقل إن الوزارة تهتم بتطوير الموانئ البحرية ورفع كفاءتها لتعزيز قدرتها التنافسيه من خلال تبنى المشروعات الكبرى بالموانئ البحرية على سبيل المثال مشروع محطة حاويات متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية ومشروع محطة الحاويات الثانية بميناء دمياط ومشروع إنشاء محطة متعددة الأغراض بسفاجا بالإضافة إلى مشروعات تعميق الأرصفه والممرات الملاحية بالموانئ.

وقال إن هذه المشروعات تساهم في رفع طاقة هذه الموانئ وزيادة إمكانيات استقبال سفن الحاويات العملاقة والتى تشير الدراسات الدولية إلى أن معدل الزيادة السنوية المتوفقه في الحاويات المتداولة بحوض المتوسط تصل إلى 5 % سنويًا ونحرص على زيادة حصة الموانئ المصرية منها من خلال تقديم خدمات مميزة واستغلال إمكانيات وموقع الموانئ المصرية المتميز.

وكان قد شهد الدكتور جلال سعيد وزير النقل إحتفال الوزارة باليوم البحري العالمي بمكتبة الأسكندرية بحضور الدكتور رضا فرحات محافظ الإسكندرية والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري و رؤساء هيئات الموانئ المصرية ونائب رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية وغرف الملاحة البحرية ولفيف من الشخصيات العامة والمعنية بالنقل البحري في مصر.