أعلن محمد سامى رئيس الهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات أنه يجرى حاليًا التحضير لعقد معرض للمنتجات المصرية بكينيا يضم معروضات لمختلف القطاعات التصديرية خاصة وأن المنتج المصرى يتمتع بثقة المستهلك الإفريقى ، لافتًا إلى أنه سيعقد غدًا اجتماعًا موسعًا مع رؤساء كافة المجالس التصديرية لبحث مشاركة قطاعاتهم في هذا المعرض ليخرج بصورة تليق بمكانة وقيمة مصر.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن هذا المعرض والمقرر عقده خلال الشهور القليلة المقبلة بالتنسيق مع هيئة المعارض الكينية يأتي بناء على القرار الذى إتخذته الهيئة بالتنسيق مع رئيس المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والهندسية مطلع شهر سبتمبر الجاري بتأجيل المشاركة المصرية في معرض كينيا كيمكس خاصة وأن كافة التقارير الصادرة في هذا الشأن أكدت ارتفاع أسعار الايجار والديكورات حيث بلغ سعر الديكورات للمتر الواحد في معرض هذا العام 170 دولارا في حين كان 70 دولارا للمتر في العام الماضي وهو ما يعد مغالاة كبيرة وإهدارا للمال العام ولذا فقد قامت الهيئة بإجراء مناقصة رسمية لإعداد الديكورات الخاصة بالمعرض الجديد الذى سيتم عقده وبلغت قيمة المتر بديكوراته أقل من 1/5 هذا المبلغ.

أكد سامى ، حرص الهيئة على تعظيم الإستفادة من المال العام وكذا تقنين إستخدام العملات الأجنبية خاصة في ظل عدم توافر السيولة اللازمة من النقد الأجنبي.