أكد الدكتور طارق فهمي أستاذ العلوم السياسية، أن تقييم نجاح المرشحة الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون في المناظرة الأولى مع منافسها دونالد ترامب بـ”التقييمات السطحية”، مشيرا إلى أن لا يمكن التقييم على ردود الأفعال حول المناظرة.

وأشار فهمي من خلال مداخلة هاتفية على قناة “الغد” الفضائية اليوم الثلاثاء، إلى أن حديث المرشحين في المناظرة لم يهتم بمستقبل أمريكا بل أهتم بـ”نبش ماضيهما”، مضيفا إلى أن ترامب “نجح في جر كلينتون إلى معاقبة سياساتها والحكم عليها في بعض القضايا الداخلية والخارجية لأنها كانت جزء من نظام العمل، فيما لم تتمكن كلينتون عمل هذا”.

وأوضح أن المواطن الأمريكي يزداد ارتباكا بعد ما اعتبره المناظرة الأولى ما بين “سيء وأسوأ”، مؤكدا أنه لم تتكون كتل تصويتية كاملة.

وذكر أن الشعب الأمريكي خرج من هذه المناظرة وهو على اقتناع أن المرشحين ليس لديهم رؤية حول مستقبل أمريكا.

جاء هذا تعليقا على المناظرة الرئاسية الأمريكية التي وقعت بين المرشحة عن الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون والمرشح عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب.