أكد كاي ميكانين وزير التجارة الخارجية والتنمية الفنلندي حرص بلاده علي تعزيز علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع مصر بإعتبارها أكبر شريك لفنلندا في الشرق الاوسط واكبر سوق استهلاكي في افريقيا، مؤكدا علي عمق العلاقات الاقتصادية بين البلدين والتي تمتد لأكثر من ١٠٠ عام وهو الأمر الذي جعله يختار زيارة مصر كأول زيارة خارجية له عقب توليه منصبه.

وأوضح وزير التجارة الخارجية والتنمية الفنلندي أن معدلات التبادل التجاري بين البلدين في تقدم ملحوظ بالرغم من التحديات التي واجهت اقتصادي البلدين خلال السنوات القليلة الماضية حيث زادت الصادرات الفلندية لمصر بنسبة ٥٠٪‏ ومن المتوقع لها النمو ايضا خلال هذا العام خاصة مع تعافي اقتصاد البلدين وتحقيقه لمعدلات نمو اكبر، مؤكدا علي ترحيب بلاده بمزيد من التعاون مع الشركات المصرية ومساعدتها لدخول السوق الفنلندي.

وفيما يتعلق بمجالات التعاون المقترحة بين البلدين، اشار وزير التجارة الخارجية والتنمية الفنلندي الي ان وفد الشركات الفنلندية الذي يزور مصر حاليا يضم ٢٠ شركة تتنوع مجالات عملها بين البناء والتشييد، تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وإدارة النفايات والطاقة، مؤكدا علي استعدادها التام للتعاون مع نظرائها من الشركات المصرية خاصة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والذي تعد فنلندا فيه من اكثر ٣ دول تقدما علي مستوي العالم بعد قيامها بإطلاق الجيل الخامس من خدمات شبكات المحمول.