تصاب امرأة فرنسية شابة من بين كل 7 أمهات صغيرات بنوع من الاكتئاب بعد الولادة، ويعرف باسم "الطفل -البلوز"، فبدلا من أن تفرح الأم الصغيرة بقدوم مولودها الجديد تصاب بنوع من الاضطرابات النفسية التى تجعلها حزينة، وفقا لما أوضحه البروفسور الفرنسى جاك دايان أستاذ الطب النفسى للأطفال فى مستشفى "رين" الفرنسية.
وأوضح الطبيب الفرنسى أن هذه الحالة التى تصيب بعض الأمهات الشابات بعد عملية الولادة ترجع إلى الانخفاض المفاجئ فى مستويات الهرمونات التى تحدث فى هرمون "الأوكسيتوسين" الذى يثير تقلصات أثناء المخاض وطرد الحليب للرضاعة الطبيعية فى الدم هذه التغيرات الهرمونية تلعب دورا فى معنويات الأم التى تشعر باختلاط فى مشاعرها ويجب مساعدة الأم الشابة فى التخلص من هذا التوتر وتحفيز إحساس بالأمومة والارتباط أكثر بوليدها حتى تمر هذه الفترة بسلام .