كشفت دراسة بريطانية ان استهلاك المرأة لنوع معين من فيتامين “ب” أثناء الحمل يقلل في الأساس من خطر إصابة الطفل بالإكزيما بعد ولادته.
وأوضح القائمون على الدراسة من جامعة ساوث هامبتون – وفقا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية – أن “النيكوتيناميد”وهو أحد أشكال فيتامين “ب3” يمكن أن يقلل فرص إصابة الأطفال في عامهم الأول بالإكزيما بنسبة 30%، فبإمكانه أن يحسن بنية ورطوبة وليونة الجلد بوجه عام.
ويتوافر النيكوتيناميد في الاسماك واللحوم والماشروم، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
كما وجد الباحثون أن “التريبتوفان” وهو حمض أميني يوجد في معظم أنواع البروتين، يمكن أن يكون له نفس المفعول عند استهلاكه خلال الحمل.