أكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة أن الرئيس السيسى تفاوض ببراعة مع الشركات والدول الأجنبية التى تم التعاون معها لحل أزمات الطاقة فى مصر.

وحرص الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء الذي يترأس وفدا رفيع المستوى فى المؤتمر السنوى العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية الذى بدأ أعماله - الإثنين - بمقر الوكالة بفيينا ويستمر لمدة أسبوع على لقاء ممثلين عن أبناء الجالية المصرية بالنمسا وذلك بدعوة من السفير عمر عامر سفير مصر لدى النمسا وممثلها الدائم لدى المنظمات الدولية وذلك في مقر السفارة المصرية بالعاصمة النمساوية فيينا.

وتناول خلال اللقاء جهود وزارة الكهرباء في الانتهاء من مشكلة الكهرباء التي كانت من أكبر تحديات الدولة المصرية في السنوات الاخيرة، وتحدث كيف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي مفاوضا بارعا مع تلك الشركات والدول التي تعاقدنا معها في مجال الكهرباء والطاقة، وكيف أنه يهتم بتفاصيل التفاصيل، كما عرض خطط الوزارة للمرحلة القادمة، وتوقفت عند مشروع الضبعة، وعكف على قيمة الشرائح المختلفة وكيف اهتمت الدولة بألا تحمل محدودي الدخل أعباء إضافية.

وحرص ممثلو الجمعيات المدنية المصرية بالنمسا على حضور هذا اللقاء، حيث حضر من الاتحاد العام للمصريين بالنمسا الرئيس الأسبق للاتحاد محمد سعيد، ونائب رئيس الاتحاد أحمد سليمان ونائب رئيس فرع الاتحاد بليوبن بهجت العبيدي وعضو مجلس إدارة الاتحاد أحمد الشرقاوي، كما حرص أعضاء النادي المصري بفيينا على الحضور فحضرت السيدة أمل حلمي رئيس اللجنة الاجتماعية ووكيل النادي هلال الخشن وسكرتير محمود عبد ربه وعضو اللجنة الثقافيه احمد كوتي.

و شارك فى اللقاء عميد الإعلاميين العرب بالنمسا الإعلامي مصطفى عبدالله وحرص على الحضور العالم النووي الدكتور صالح إسماعيل الذي ناقش وزير الكهرباء والطاقة في مشروع الطاقة النووية في الضبعة، وحرص الكاتب المصري المعتمد في جمعية الكتاب النمساويين حسن بارود على المشاركة بالإضافة إلى ممثلي عن شباب مصر من الجيلين الثاني والثالث بالنمسا.

يذكر أن هذا اللقاء الذي جمع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة بأبناء الجالية المصرية بالنمسا هو اللقاء الأول لأي مسؤول مصري في عهد السفير عمر عامر مع أبناء الجالية في مقر السفارة المصرية حيث أنه استلم مهام عمله في الأول من شهر نوفمبر الحالي.