باتت لاعبة الوثب الطويل الروسية داريا كليشينا قادرة على المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جانيرو 2016 بعدما أقرت محكمة التحكيم الرياضي الدولية “كاس” اليوم الاثنين بأحقيتها بالتواجد بالعرس الأولمبي لتكون الوحيدة من جميع محترفي ألعاب القوى الروس المؤهلة للمشاركة في الأولمبياد المقام حاليا.
ووافقت المحكمة على الاستئناف المقدم من كليشينا حيث إنها تفي بكل المعايير المحددة من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، مشيرة إلى مشاركتها في تصفيات الوثب الطويل المقررة مساء الثلاثاء ضمن منافسات ألعاب القوى بريو 2016 .
كانت كليشينا الوحيدة من بين محترفي ألعاب القوى الروس التي سمح لها الاتحاد الدولي لألعاب القوى بالمشاركة في الأولمبياد باعتبار أنها خضعت لاختبارات الكشف عن المنشطات خارج روسيا، وبعدها أعلن حرمانها من المشاركة، مرجعا السبب إلى تلقيه معلومات جديدة من خلال تقرير المحامي الكندي ريتشارد مكلارين، لكن محكمة التحكيم الرياضي الدولية ذكرت اليوم في بيان أن القرار السابق للاتحاد الذي يفيد بأن اللاعبة تفي بالمعايير المحددة والمتعلقة بإقامتها خارج روسيا لا يزال ساريا رغم المعلومات الإضافية التي قدمها مكلارين.