قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، اليوم الثلاثاء، تأجيل محاكمة 23 متهمًا بإنشاء جماعة على خلاف أحكام القانون وارتكاب جرائم إرهابية وهي القضية المعروفة إعلاميًا باسم كتائب أنصار الشريعة لجلسة 16 أكتوبر المقبل، لغياب المتهم 19 وأمرت المحكمة بإجراء تحقيق مع المتسبب في عدم إحضاره وللقرار السابق بفض الأحراز مع استمرار حبس المتهمين.
صدر القرار برئاسة المستشار محمد شرين فهمى، وعضوية المستشارين رأفت زكي محمود ومختار صابر العشماوي، وبحضور محمد الطويلة وكيل النيابة، وسكرتارية حمدى الشناوى وعمر محمد.
وأكدت المحكمة بمجرد خروجها على المنصة أن المتهم رقم 19 سعيد عبدالرحمن لم يحضر من محبسه ولا يجوز نظر القضية في غياب أحد المتهمين فأصدرت قرارها بالتأجيل.
وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات، أمر في مطلع أغسطس العام قبل الماضى، بإحالة 17 متهمًا محبوسًا، و6 هاربين لمحكمة الجنايات، بعدما كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا أن السيد السيد عطا، 35 سنة، ارتكب جرائم إنشاء وإدارة جماعة كتائب أنصار الشريعة، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومواجهتها لتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.