أعلنت مصادر بوزارة الطيران المدني أن روسيا طلبت وقتا لدراسة تقرير لجنتها الأمنية عن إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب والبضائع والطائرات في مطارات القاهرة وشرم الشيخ والغردقة، لذلك تم إلغاء مؤتمر صحفي لإعلان نتائج زيارة الوفد الروسي الموجود حاليا بمصر.
وألغت وزارة الطيران المؤتمر الصحفي، الذي كان مقررا عقده بعد ظهر اليوم الثلاثاء، بين شريف فتحي وزير الطيران المدني ومكسيم سوكولوف وزير النقل الروسي لعرض نتائج مباحثات استئناف حركة الطيران والسياحة الروسية لمصر، وقالت مصادر بالوزارة إن إلغاء المؤتمر الصحفي جاء بسبب ضيق الوقت.
وقالت المصادر، لأصوات مصرية، “كان من المقرر إقامة مؤتمر صحفى بين وزيري الطيران المصري والنقل الروسي بعد ظهر اليوم لإعلان ماتم التوصل إليه بشأن استئناف حركة السياحة والطيران من روسيا إلى مصر ولكن الوفد الروسي طلب وقتا لدراسة تقرير اللجنة الأمنية التي ضمت 15 خبيرا أمنيا بشأن عمليات التفتيش التي قاموا بها لمطارات شرم الشيخ والغردقة والمنتجعات السياحية بالبحر الأحمر إضافة إلى مطار القاهرة”.
وأضافت المصادر أنه يتم حاليا عقد اجتماع موسع بين طرفى الوفدين المصري برئاسة شريف فتحي والروسي برئاسة مسكيم سوكولوف للتوصل إلى تفاهم مشترك بشأن استئناف حركة السياحة والطيران الروسي إلى مصر ومن المتوقع أن يتم إصدار إعلان بهذا الشأن قبل مغادرة الوفد الروسي مساء اليوم.
وقالت المصادر “إذا تم استئناف حركة الطيران فستكون البداية بين موسكو والقاهرة، خاصة وأن شركة إير فلوت الروسية نقلت مكتبها من مبنى رقم 1 إلى مبنى رقم 2 بمطار القاهرة، الذي سيتم تشغيله تجريبيا غدا الأربعاء برحلات شركتي طيران الجزيرة والخطوط الكويتية”.
وكان وزير النقل الروسي وصل إلى القاهرة مساء أمس الاثنين قادما من موسكو على رأس وفد رفيع في زيارة لمصر تستغرق يومين يبحث خلالها الاستعدادات الخاصة باستئناف رحلات الطيران والسياحة من بلاده إلى مصر.