أكد منير جمعة، مدير عام منطقة الشرق الأوسط بالهيئة العامة للاستثمار، أن معدل النمو بالاقتصاد المصرى خلال العام المالى 2016/2016، بلغ 4.4% فى ظل الظروف الصعبة التى يشهدها الاقتصاد المصرى، على رأسها توقف السياحة وتباطوء الصادرات، لافتًا إلى أنه فى حالة عدم تواجد تلك المعوقات كان من المنتظر أن يتخطى معدل النمو 7%.
وأضاف خلال اللقاء الذى عقده اتحاد الصناعات المصرية، اليوم الثلاثاء، لأعضاء الوفد الاستكشافى المغربى، لبحث الفرص الاستثمارية بين البلدين، أن حجم الاستثمارات الخارجية فى مصر يصل إلى 6.4 مليار دولار، لافتًا إلى أنه على الرغم من المعوقات التى يشهدها الاقتصاد المصرى، إلا أنه يتم تأسيس ألف شركة جديدة شهريًا، بما يعادل 12 ألف شركة جديدة سنويا، برؤوس أموال تصل إلى 3.3 مليار دولار، فى حين توسعت 1620 شركة فى أعمالها العام الماضى بما يعادل 5.4 مليار دولار.
وأشار إلى أن مصر لديها خطة استثمارية لتكون من أهم 30 اقتصاد عالميًا بحلول عام 2030، وذلك بالوصول لمعدل نمو 7%، وتشمل تلك الخطة أيضًا رفع نسبة الاستثمار 30% وخفض الدين العام من 100% لـ75%.

اعضاء الوفد المغربي

جانب من الحضور

منصة المؤتمر

عزة محمد وكيل اول وزارة التجارة و الصناعة لقطاع الاتفاقات التجارية

ناجى الفيومى المدير التنفيذى لاتحاد الصناعات

محمد بن عياد الكاتب العام لوزارة الصناعة المغربية

رجل الاعمال المغربي حميد الراجى

جانب من الحضور

المنصة

المنصة

مشاهدة عرض عن فرص الاستثمار في المغرب

منير جمعة مدير عام منطقة الشرق الاوسط بالهيثئة العامة للاستثمار