تواصل محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، اليوم الثلاثاء، نظر سادس جلسات إعادة محاكمة 104 متهمين من عناصر جماعة الإخوان .
تعقد الجلسة، برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين عصام أبو العلى وفتحى الروينى، وسكرتارية أيمن القاضى وممدوح عبد الرشيد .
وعقب انتهاء المشادة الكلامية بين دفاع المتهمين بسبب أولوية المرافعة فى القضية، استمعت المحكمة لمرافعة دفاع المتهم الـ15 فى القضية والذى استهل مرافعته بالدفع ببطلان وانعدام محضر التحريات كونه نتج من مناقشة محرره للمتهمين على خلاف القانون .
وفيما أكد الدفاع الحاضر مع المتهمين أن أوراق الدعوى خلت من أى دليل ضد المتهمين يدل على انتماء المتهمين لجماعة أسست على خلاف القانون، وانتفاء جريمة الاتلاف والتخريب
ومن جانبه، دفع على إسماعيل دفاع المتهم الـ15 ببطلان انتفاء إجراءات المحاكمة، لمحاكمة المتهمين فى سكنة عسكرية وهى معهد أمناء الشرطة، ووضعهم داخل قفص زجاجى يفصل بين المتهمين والمحكمة، وبين المتهمين والدفاع، ففى حالة انقطاع التيار الكهربائى يتحول القفص الزجاجى إلى جحيم وتحول لجدار عازل خلفه المتهمين .
وكما دفع ببطلان التحريات التى أجراها الضابط "حازم"، مشيرا إلى أن نسخة التحريات التى كتبها فى هذه القضية نسخة من تحريات فض اعتصام رابعة العدوية، وأن هذه التحريات تفقد للمصداقية .
وكانت النيابة العامة قد أسندت إلى المتهمين ارتكابهم لجرائم الاشتراك فى تجمهر بغرض الاعتداء على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، واستعراض القوة والتلويح بالعنف واستخدامهما ضد المجنى عليهم بقصد ترويعهم وإلحاق الأذى المادى والمعنوى بهم، وقتل المواطن أحمد صلاح البسيونى وآخرين عمدا مع سبق الإصرار، والشروع فى قتل المواطن عمرو بدوى وآخرين عمدا مع سبق الإصرار، وتخريب مبانى وأملاك عامة .