نظم منذ قليل العشرات من حملة الماجستير والدكتوراه دفعة 2015 وقفة احتجاجية أمام البوابة الرئيسية لمجلس الوزراء بشارع القصر العينى للمطالبة بالتعيين بالجهاز الإدارى للدولة أسوة بزملائهم من الدفعات السابقة.

ورفع المحتجون لافتات مكتوب عليها "ماجستير ودكتوراه حقنا وهنموت وراه" و" بلد الكوسة والتهميش الدكتور قاعد على الرصيف" و"موت أمل واقتل حلم دولتنا مش دولة علم".

وقال محمد صبرى منسق ائتلاف حاملوا الماجستير والدكتوراه، إن حملة الماجستير والدكتوراه أوقفوا تظاهراتهم للمطالبة بالتعيين منذ ما يقرب من شهرين بعد توجيه الاتهامات إليهم بأنهم يسعون للضغط على الحكومة بالوقفات مستغلين الأوضاع الحالية معتقدين أن المجلس سيتخذ خطوات جادة فى قرار تعينهم خلال تلك المدة وهو ما لم يحدث.

وأضاف صبرى، أن رئيس مجلس النواب أرسل خطابا لمجلس الوزراء بأحقية حملة الماجستير والدكتوراه فى التعين واستكمال تعين تلك الدفعة مثلما حدث مع زملائهم لأن الإخلال بذلك اخلال بالقانون كما أنه ما يقرب من 300 نائب بالمجلس متضامنين مع حملة الماجستير والدكتوراه لإصدار قرار تعيينهم.

وطلب صبرى بضرورة إصدار قرار التعيين خاصة أنهم تلقوا العديد من الوعود من الأمين العام السابق لمجلس الوزراء بأحقيتهم فى التعيين وخطاب رئيس الجهاز المركزى الذى يفيد وجود درجات لتعين حملة الماجستير والدكتوراه.

يذكر أن حملة الماجستير والدكتوراه نظموا ما يقرب من 58 وقفة احتجاجية ما بين مجلس الوزراء ومجلس النواب ووزارة التخطيط ووزارة المالية للمطالبة بالتعين بالجهاز الإدارى للدولة أسوة بزملائهم من الدفعات السابقة.