انتقدت النائبة داليا يوسف وكيل لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب المصرى، المناظرة التى جمعت بين مرشحي الرئاسة الأمريكية بين هيلارى كلينتون ودونالد ترامب، والتى شملت تجاوزات تعدت الحدود، وخاصة أن كليهما تبادل الاتهامات التى وصلت لانتقادات طفولية بين المرشحين.

وتابعت فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن تلك المناظرة لم يشهد مثلها تاريخ المناظرات وخاصة أنها تعد الأكثر شراسة بين المرشحين، إلا أنها خرجت عن السياق السياسي المقبول واتجهت إلى بعض الامور الهزلية الطفولية، قائلة: المرشحين دخلوا فى أمور هزلية وطفولة جراء استمرار تبادل الاتهامات".

وعن تصريحات ترامب فى المناظرة أشارت النائبة إلى أن هناك أمرا ينتقد عليه ترامب بشدة خلال كلمته وهو إعطاء أمريكا الحق للاستيلاء على ثروات وموارد البلاد الأخرى، وذلك اثناء توجيهه اتهام لكلينتون يدينها فى عدم حصول أمريكا على البترول الموجود فى العراق أثناء الحرب وترك تلك الثوروة المعدنية للجماعات الإرهابية.

وعن ملف التمييز والعنصرية الذى تناولته المناظرة، أشارات النائبة إلى أنها من أبرز الملفات التى جاءت بين ترامب وكلينتون والتى كان فيها اتهامت قوية للشرطة الأمركية جراء عنصريتها بين الموطنين، مؤكدة على أن التوصيات التى جاءت فى المناظرة تتطابق مع التوصيات التى تنادى بها مصر، الأمر الذى يعنى أن أمريكا ليس لها الحق فى التدخل فى الشأن المصرى جراء وقوع حادثة.

واستنكرت النائبة الانتقادات التى توجه لمصر، حال وقوع حادث فردى من قبل الشرطة المصرية وتلجأ الولايات المتحدة الامريكية لتعميمها واتهام الشرطة المصرية بالتمييز والتفرقة العنصرية، والتأكيد على وجود انتهاكات شرطية بمصر.

وطالبت بضرورة تطبيق المناظرة السياسية فى مصر، ولكن بعيدة عما يحدث فى المناظرات الأمريكية التى تكون بعيدة عن الثقافة المصرية، بالإضافة إلى تطبيق الديمقراطية بما يتناسب مع الشعب المصرى وعادته وتقاليده.