في استجابة سريعة لما نشره "صدى البلد"، بشأن طرد مريض من مركز أورام طنطا، ردت وزارة الصحة والسكان، في تقرير لها عن الحالة، بأن المريض إبراهيم نجاح السيد مصاب بورم مرتجع في الغدة النكفية، وكان قد أجرى عملية استئصال بالمعهد القومي للأورام منذ سبعة أشهر وعند حدوث ارتجاع للورم جاء لاستكمال العلاج بالمركز.

وأضافت الصحة، أن المريض حضر بالفعل يوم الاثنين الموافق 26/9، وقام الأطباء بالكشف عليه وتقرر حجزه بغرفة العزل، وتم ابلاغ زوجته بالانتظار حتى يتم تجهيز غرفة العزل، وذلك لصعوبة حجزه مع المرضى، وذلك لسلامة المرضى حتى لا يتسبب في نقل عدوى لأي مريض آخر، مُشيره إلى أنه تم تجهيز غرفة العزل وحجز المريض وبدء تلقي العلاج واتخاذ الإجراءات اللازمة نحوه.

وقال الدكتور شريف بهاء الدين مدير مركز أورام طنطا، إن المريض تم الكشف عليه أول مرة بالمركز منذ عامان ورأى الأطباء ضرورة إجراء عملية جراحية ورفض المريض اجرائها في ذلك الوقت، وأدى ذلك إلى تأخر حالته، مضيفا أن هذا النوع من الأورام ليس له علاج سوى الجراحة.

وأضاف "بهاء الدين"، أن المريض سيتم إرساله إلى معهد ناصر لعرضه على مجموعة من الاستشاريين ذوي الخبرة بالمعهد واتخاذ ما يلزم نحو علاجه.

وكان "صدى البلد"، استقبل شكوى، من أسرة إحدى المرضى يدعى "إبراهيم نجاح السيد إبراهيم" من مركز زفتي بمحافظة الغربية قد تعرضت للطرد من معهد أورام طنطا؛ حيث رفضت ادارة المعهد والعاملون به استقبال الحالة بحجة أن "ريحته وحشة"، وتم التواصل مع معهد ناصر من قبلنا لاستقبال الحالة.