يسعى أحد الفنادق في العاصمة الإندونيسية، إلى زيادة إقبال محبي اليوجا عليه، بتنظيم جلسات على مهبط الطائرات الموجود على سطحه، تبدأ مع شروق الشمس.
وتقول بعض المشاركات إن الفرق كبير بين ممارسة اليوجا، في مكان مفتوح حيث الأجواء منعشة، وممارستها في مكان مغلق، كالمنزل أو صالة الألعاب الرياضية.
وبدأت الفكرة في مايو الماضي، عندما قرر بعض ممارسي اليوجا الاستعانة بمهبط طائرات الهليكوبتر الموجود على سطح فندق غراند ساهد جايا في الأحد الأول من كل شهر، حيث يتعلمون هذا النوع من الرياضات لمدة ساعة واحدة - وفقا لسكاي نيوز عربية .
سحر الموقع كان له أثره في اجتذاب ممارسين جدد لليوجا. والجلسة الصباحية من على هذا الارتفاع، يعتقد أنها الأولى من نوعها التي تنظم في إندونيسيا.
ويقول مسؤولو الفندق إنهم يسعون لإقامة جلسات يوجا، مع غروب الشمس نظرا للإقبال الكبير.
وتبلغ تكلفة الجلسة الواحدة، ما يعادل 7دولارات و60 سنتا، وتشمل وجبة إفطار واستخدام حمام السباحة في الفندق.