تبادل المرشحان للرئاسة الأمريكية، الديمقراطية هيلاري كلينتون والجمهوري دونالد ترامب، في أول مناظرة متلفزة بينهما أمس الاثنين تعهدات باحترام نتائج الانتخابات مهما كانت.
وأكد ترامب أنه سيدعم كلينتون في حال تغلبها عليه في الانتخابات المقرر إجراؤها 8 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، قائلا: “لا آمن أنها ستحقق فوزا، لكن إذا حصل ذلك، فإنني سأدعمها بشكل كامل”.
من جانبها، أعلنت كلينتون أنها تدعم الديمقراطية وستقبل قرار الشعب الأمريكي، مهما كانت نتائج الانتخابات.