وأضاف فالون - خلال محادثات مع وزراء دفاع الاتحاد الأوروبي بسلوفاكيا “سنعارض أي فكرة لإنشاء جيش للاتحاد الأوروبي أو مقرات لقيادة جيوش الاتحاد الأوروبي. حلف الناتو يجب أن يظل حجر الزاوية في دفاعنا”، وفق ما ذكرت قناة “سكاي نيوز” الاخبارية.
وردا على سؤال حول ما إذا كانت بريطانيا ستستخدم حق الفيتو ضد هذه الخطوة، اكتفى فالون بالقول “ليس هناك أغلبية هنا تؤيد إنشاء جيش الاتحاد الأوروبي.”
وبينما تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي، ترغب فرنسا وألمانيا في تعزيز تعاونهما في مجال الدفاع.
ولم تطالب الدولتان بإنشاء جيش للاتحاد الأوروبي، لكنهما يريدان تحسين قدرة أوروبا على إدارة العمليات الأمنية الخاصة بها.