استقبلت الدكتورة سحر نصر، وزيرة التعاون الدولى، مساء أمس، الاثنين، السفير بريمجت سداسيفان، سفير دولة سنغافورة لدى القاهرة، بحضور الدكتور جلال السعيد، وزير النقل، والدكتور أحمد درويش، المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، فى إطار الإعداد للزيارة المرتقبة توني تان، رئيس سنغافورة، إلى مصر بناءً على دعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسى.

واستهلت نصر، اللقاء بالترحيب بسفير سنغافورة، مشيدة بالعلاقات المتميزة التى تجمع بين البلدين، والتى توجت بزيارة الرئيس، فى أول زيارة لرئيس مصرى إلى سنغافورة فى شهر أغسطس 2015م.

وفى هذا الإطار، أعرب سفير سنغافورة عن رغبة بلاده فى زيادة التعاون بين البلدين، مشيرا إلى أنه من المنتظر أن يزور رئيس سنغافورة مصر فى نهاية أكتوبر المقبل، فى ظل رغبته فى التعرف عن قرب على التجربة المصرية والاطلاع على التقدم الذي حققته مصر خلال العامين الماضيين، لا سيما على الصعيد الاقتصادي.

وناقش الجانبان تعزيز مجالات التعاون ذات الاهتمام المشترك، خاصة فى مجالات النقل والموانئ وتبادل الخبرات، والاستفادة من التكنولوجيا السنغافورية فى مجال النقل البحرى، والاستزراع السمكى والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص، إضافة إلى الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التى يأمل الجانبان فى توقيعها خلال الفترة المقبلة، فى العديد من المجالات المهمة.

وأعرب سفير سنغافورة، عن تطلع بلاده للعمل فى مشروع محور قناة السويس، وتنفيذ العديد من المشاريع التنموية بها، مشيرا إلى خبرة بلاده في مجال إنشاء وإدارة الموانئ، وكذا في مجال تحلية ومعالجة المياه التي كانت تعتمد سنغافورة على دول الجوار لتوفيرها، وأضحت الآن تحقق اكتفاءً ذاتيًا عبر التكنولوجيا الفائقة لتحلية ومعالجة المياه.

وفى هذا الإطار، ناقش الجانبان عددا من مشروعات التنمية بمنطقة قناة السويس، والتى تضم ست موانئ، إضافة إلى تقديم الخدمات اللوجيستية، وإنشاء عدد من المناطق الصناعية في البحر الأحمر.