كشفت دراسة ماستركارد عن تأثير الابتكار أن أكثر من ثلثى المواطنين المصريين المشاركين فى الدراسة يفضلون استخدام هواتفهم المحمولة على بطاقات الدفع المختلفة فى إتمام المدفوعات الاستهلاكية المتنوعة .
وأعلنت نتائج الدراسة على هامش منتدى ماستركارد للابتكار 2016، الذى انطلق اليوم فى العاصمة المجرية، بودابست، بحضور أكثر من 500 مشارك من مناطق الشرق الأوسط وإفريقيا، وأوروبا الوسطى والشرقية، وروسيا وتركيا وأوكرانيا .
وتشير هذه الدراسة إلى أن الهواتف المحمولة هى الوسيلة المفضلة للقيام بالمدفوعات لدى 70% من الأشخاص الذين شاركوا فى هذه الدراسة الموسعة، وجاءت أجهزة الكمبيوتر اللوحى – التابلت - فى المركز الثانى بعد الهواتف المحمولة بنسبة 44%، وهو ما يشير لوجود تغير فعلى فى منظومة المدفوعات فى مصر، مع التوجه بشكل أكبر نحو المدفوعات الرقمية .
وتناولت الدراسة التى شملت 23 ألف مستهلك من 23 دولة حول مناطق الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا سلوكهم تجاه التكنولوجيا الرقمية، مبينة أن أكثر من 70% من المستهلكين فى إفريقيا والشرق الأوسط أبدوا استعدادهم للدفع بواسطة أجهزتهم الذكية، فى حين أعرب 40% فى دول أوروبا الغربية تأييدهم لهذه الفكرة .
وقد اختار المستهلكون من جميع الدول التى شملتها الدراسة الهواتف الذكية كبديل للبطاقات عند سؤالهم عن طرق الدفع الجديدة التى يفضلونها، وقد شملت عينة الدراسة فى مصر 1000 مستهلك من الذكور والإناث بمختلف المدن فى الفئة العمرية من 20-50 عامًا ينتمون لخلفيات تعليمية ومهنية مختلفة .
وبشكل عام، رؤية المستهلكين فى مصر للتحول الرقمى إيجابية لتأثيره الفعال على المجتمع. فقد أظهر الاستطلاع أن أكثر من ثلثى المستهلكين المصريين راضون عن التحول الرقمى للمعاملات المالية، ويعتقدون أن الابتكار له آثار إيجابية على المجتمع، ويرى 4 من بين كل 5 مستهلكين شملتهم الدراسة أن المزيد من الأشخاص سيعتمدون على الخدمات الرقمية فى المستقبل، كما أنها ستمتد لتشمل المزيد من مجالات ومناحى الحياة .
ويشهد المجتمع المصرى نموًا غير مسبوق فى معدلات انتشار الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر الشخصى واللاب توب والكمبيوتر اللوحى .
وأشار الاستطلاع إلى أن 93% من المصريين المشاركين فى هذا البحث يستخدمون هواتفهم الذكية، بينما يستخدم 68% منهم أجهزة الكمبيوتر اللوحى (التابلت)، كما أن هناك 2 من كل 5 أشخاص يستخدمون هواتفهم الذكية باعتبارها الوسيلة الإلكترونية الأساسية فى حياتهم .
وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن 56% من المشاركين فى الدراسة فى مصر يستخدمون القنوات الإلكترونية للتسوق عبر الإنترنت، بينما يستخدم 39% من المستهلكين الإنترنت فى سداد فواتيرهم، وذكر المشاركون أيضًا أن السرعة والبساطة هما السببان الرئيسيان للإقبال على استخدام الخدمات الرقمية عبر الإنترنت، وذلك بنسبة 75% و66% لكل سبب منهما على التوالى، وعندما سئل المستهلكون عن الطرق التى يمكن من خلالها زيادة استخدام تطبيقات المدفوعات، أكد 44% منهم أن الأمان وانخفاض تكاليف الخدمة هما العاملان الأكثر أهمية فى زيادة الإقبال على المدفوعات الإلكترونية، بينما ذكر 35% من المستهلكين أن التوعية بالخدمات الرقمية وتقديم تجربة رقمية أكثر سهولة عند الاستخدام، تعد من العوامل الهامة أيضًا .