انهارت صباح اليوم، اجزاء من عقار بمنطقة سيدى بشر مكون من 6 طوابق، بينما قررت الإدارة الهندسية بحى المنتزه أول بالإسكندرية، إخلائه من السكان لحين العرض علي لجنة المنشآت الآيلة للسقوط، وذلك بسبب أعمال حفر لإنشاء عقار آخر مجاور له.

كان قسم شرطة أول المنتزه قد تلقى بلاغا بسقوط جزء من عقار كائن بشارع مسجد التضامن بمنطقة سيدي بشر بحرى، انتقل مأمور وضباط القسم وقوات من إدارة الحماية المدنية بمعداتهم.

وبالفحص تبين أن العقار مساحته 120 مترا مربعا تقريبًا "بناء قديم "مكون من 6 طوابق بكل طابق شقة واحدة"مشغول بالسكان" وسقوط جدار شقة الطابق الأرضي بطول 7 أمتار نتيجة وجود أعمال حفر أساسات بقطعة أرض مجاورة، دون حدوث إصابات.

تم إخطار عمليات المحافظة وحى أول المنتزه، وأشار مهندس الحي بالإخلاء المؤقت للسكان دون المنقولات لحين العرض علي لجنة المنشآت الآيله للسقوط، وتم التنبيه علي قاطنى العقار بما جاء بقرار مهندس الحي.

وبسؤال المدعو"هـ. أ" 42 عاما، محام، وكيلًا عن مالك الأرض المجاورة للعقار محل البلاغ، قرر بأن أعمال الحفر تتم بموجب تراخيص صادر من الحي بإنشاء عقار مكون أربعة طوابق علوية وقدم صورة من التراخيص وتعهد بإيقاف الأعمال لحين صدور قرار لجنة المنشآت الآيلة للسقوط.

تحرر المحضر إداري قسم أول المنتزه، وجارى العرض على النيابة العامة للتحقيق.