تدهورت الحالة الصحة للسيدة وابنتها المضربتين عن الطعام لليوم الثالث على التوالى بمستشفى شرم الشيخ الدولى احتجاجا على إزالة منزل الأسرة ونومهم فى العراء بمنطقة الرويسات بشرم الشيخ .
وبعد رفض السيدة محاولات إثنائها عن الإضراب اضطرت الشرطة وإدارة المستشفى لتحرير محضر رقم 4 احوال قسم شرطة شرم الشيخ وإحالته للنيابة العامة .
وقالت السيدة التى تدعى أم شروق أنه تم إزالة منزلها بالقوة ولديها 7 أطفال ينامون فى العراء، مشيرة إلى أن زوجها يعمل عامل خرسانة بشرم الشيخ ولديها 4 أبناء بمدارس شرم الشيخ ينامون فى العراء .
وأضافت السيدة المضربة أنها لم يكن لها خيار بعد هدم منزلها وتشريد أسرتها إلا أن تضرب عن الطعام حتى الموت .
وأشارت ابنتها منى مصطفى 15 سنة المضربة مع والدتها عن الطعام أن كل أمنياتنا مأوى يلم أجسادنا من العراء بعد هدم منزلنا بالقوة، حسب قولها.
وشن مجلس مدينة شرم الشيخ حملة إزالة ترافقه قوات الشرطة على عدد كبير من المنازل العشوائية بمنطقة الرويسات الأسبوع الماضى، مما أدى لتشريد عشرات الأسر ونومها فى مركز الشباب بالرويسات.