طالب الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية الجديدة، مسئولى جهاز تنمية مدينة السادات بعقد اجتماع مع المستثمرين بالمدينة، وإخطارهم بإمكانية تخصيص وحدات سكنية بمشروع الدولة للإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل "المليون وحدة"، للعاملين بالمصانع توفيرًا لانتقالاتهم من وإلى المدينة، الأمر الذى سيؤدى إلى زيادة التنمية على جميع المحاور بالمدينة.

جاء ذلك خلال تفقده أراضى الإسكان الاجتماعى لمتوسطى الدخل بالمدينة، حيث قام الفائزون بالقرعة بالبدء فى البناء، وأوصى الوزير بالالتزام بتنفيذ واجهة المنشآت طبقًا للرسومات المقدمة للمستفيدين، كما تفقد إسكان "دار مصر" لمتوسطى الدخل، والمرحلة الثانية من الإسكان الاجتماعى، والمناطق السكنية: الرابعة، والسابعة، والثامنة، والتاسعة، والعاشرة، والحادية عشرة.

وتفقد وزير الإسكان أعمال رفع كفاءة الطرق للمنطقة السكنية الثانية، ومنطقة الـ70 ألف فدان التى تمت إزالة التعديات عليها، كما تفقد منظومة الطرق بها، والتى تجاوزت 140 كيلومترا، وكذا أعمال توصيل خطوط المياه الرئيسية بخطى قطر 700، و800 مم، مصدرًا تعليماته بضرورة تنفيذ كوبرى دائرى على طريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوى، على المدخل الجديد للمدينة من منطقة الـ70 ألف فدان.

وشدد مدبولى على ضرورة ربط المدينة بمحافظات الدلتا، للإسهام فى دفع التنمية، وسرعة استكمال طريق شبين الكوم - السادات، الذى سيقلل من زمن الوصول إلى شبين الكوم لنصف ساعة.

كما طالب وزير الإسكان بسرعة الانتهاء من تنفيذ خط السكة الحديد كمرحلة أولى، لإمكان البدء فى المرحلة الثانية لربط المدينة بشبكة السكك الحديدية على مستوى الجمهورية، والتنسيق للبدء فى إنشاء الميناء الجاف، الذى سيخدم الاستثمار بصفة مباشرة.

وأشاد الوزير بالتنسيق بين جهاز المدينة، وجامعة مدينة السادات، وجهاز الخدمة الوطنية، حيث تم البدء فى إنشاء 8 كليات جديدة، ستكون ذراعًا قويًا للتنمية بالمدينة، كما أشاد بالتعاون بين جهاز المدينة، وجهاز الخدمة الوطنية، فى تنفيذ بوابات حديثة لفتت أنظار الجميع لموقع المدينة على الطريق الصحراوى، كذلك محطة الطاقة الشمسية أعلى مبنى الجهاز بقدرة 65 كيلو وات، ومحطة إنارة طريق البريجات بقدرة 128 كيلو وات.