تنعى الهيئة العامة لقصور الثقافة رحيل المخرج المسرحى الكبير محمود الألفى، الذى وافته المنية صباح يوم الأحد عن عمر يناهز 73 عاماً .
يذكر أن الألفى ولد عام 1943م، ويعد من أهم المخرجين المسرحيين، وعلى مدار تاريخه الفنى أدار عددا من الفرق المسرحية وهى "الطليعة، الشباب، الحديث، القومى، وعمل فى معظم مسارح الدولة والقطاع الخاص، وأخرج العديد من المسرحيات منها، "ليلة فل، الشطار، عنترة بن شداد، ولك يوم يا زوربا، والغازية والدراويش، والراجل يقول لأ"، وكانت له بصمات فى بعض العروض الهامة منها، "نساء مريحات" لشكسبير، و"المجازيب" و"جلسة سرية ".
وحصد الألفى أول جائزة لمصر فى الدورة الـثامنة من مهرجان القاهرة الدولى للمسرح التجريبى عام 1996م، عن عرض "الطوق والأسورة"، بالإضافة إلى دوره الأكاديمى فى المعهد العالى للفنون المسرحية فى مصر والعراق، فكانت آخر عروضه التى قدمها بعنوان "شمس وقمر" المأخوذة عن "شمس النهار" لتوفيق الحكيم، بالإضافة إلى أنه قدم عدداً من العروض المهمة من بينها “حكم شهرزاد و جلسة سرية، وأخرج “إمبراطورية ميم”.