توجه سام ألاردايس مدرب المنتخب الإنجليزى اليوم الثلاثاء، لمقر الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم للخضوع للتحقيقات بشأن تورطه فى فضيحة الرشوة التى كشفتها صحيفة "تيليجراف" الإنجليزية ليلة أمس الاثنين.
Allardyce leaves his house in Bolton early on Tuesday morning
ذكرت صحيفة "ديلى ميل" الإنجليزية، أن الكاميرات التقطت ألاردايس خلال مغادرته لمنزله فى بولتون صباح اليوم الثلاثاء فى سيارته المرسيدس، متوجها لمقر الاتحاد الإنجليزى، للإدلاء بأقواله فى قضية تورطه بقبول رشوة من صحفيين متنكرين فى زى رجال أعمال من الشرق الأقصى.
Allardyce is set to attend an emergency FA meeting on Tuesday to discuss the sting
وكان بعض الصحفيين قد تنكروا فى رجال أعمال، وعقدوا جلستين مع مدرب المنتخب الإنجليزى، وطلبوا الحصول على معلومات حول كيفية التحايل على قوانين الاتحاد الإنجليزى لكرة القدم حول صفقات اللاعبين، وبالفعل وافق المدرب المخضرم على ذلك مقابل الحصول على مبلغ 400 ألف جنيه إسترلينى، كما سخر من المدرب السابق لمنتخب إنجلترا روى هودجسون ووصفه بعدم الشخصية.
Allardyce is due to take charge of his first England home game on October 8 against Malta