كثفت قوات الأمن من تواجدها بمحيط محكمة عابدين، لتأمين أولى جلسات محاكمة "الألتراس" بتهمه إثارة الشغب، وقام الأمن بفرض كردون أمنى حول مداخل المحكمة والشوارع المحيطة بها، كما قامت المحكمة بالدفع بقوات الأمن المركزي لتأمين المنطقه بالكامل، وكذا التأمين من داخل المحكمة تحسبًا لحدوث أعمال شغب وعنف.

وكانت نيابة قصر النيل قد أمرت بإحالة 15 متهما من جمهور ألتراس أهلاوى للمحاكمة، وإحالة 4 آخرين لمحكمة الطفل، وتحديد جلسة الثلاثاء لنظر أولى جلسات محاكمتهم وذلك بتهمة التجمهر، وقطع الطريق وإثارة الشغب ومحاولة اقتحام النادى الأهلى عنوة.

وباشر التحقيق مع المتهمين فريقا من نيابة قصر النيل، ضم معتز زكريا وطاهر سبالة ويحيى مختار وكلاء النائب العام.

واعترف عدد من المتهمين، أنهم توجهوا للنادى الأهلى فرع الجزيرة بعدما نشرت صفحة النادى الأهلى على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" بأن مباراة كرة اليد بين الأحمر والجزيرة، ستقام بحضور الجمهور، بينما أنكر متهمون آخرون صلتهم بالواقعة.