تُقام الدورة الثانية من ملتقى الأديان " هنا نُصلى معًا" بسانت كاترين الخميس المقبل تحت رعاية منظمة اليونسكو.

وكان الفنان انتصار عبد الفتاح مؤسس الملتقى قد تقدم بهذا المشروع لمحافظ جنوب سيناء والذى تحمس له، نظرًا لأهميته فى تنشيط السياحة الدينية، وتميز هذا المشروع بالانسجام مع تفرد وعبقرية المكان وعمق الحضارة المصرية وجوهر الأديان.

من هذه الأرض المباركة تنطلق فعاليات هذا الملتقى الذى تُشارك فيه رومانيا واليونان وباكستان والجزائر والمغرب وأثيوبيا وأندونسيا , بالإضافة الى مصر, ليكون موعدًا سنويًا يأتى اليه السياح من كل بقاع العالم تحت شعار" هنا نُصلى معًا" من أجل الإنسان فى هذا الفضاء الروحى, حيث تلتقى فيه جميع الشعوب والديانات مُتطهرين بالأنغام الروحية ومُتوضئين بالتسامح والمحبة والسلام بغض النظر عن اللون أو الِعرق أو الدين.

بدأ الفنان انتصار هذا المشروع القومى والدولى منذ عام 2007 وتأسيس فرقة رسالة سلام الدولية مرورًا بمهرجان سماع للإنشاد والموسيقى الروحية ووصولًا لملتقى الأديان فى الأرض المقدسة بسانت كاترين 2016.