أصيب عدد من الأشخاص بجروح طفيفة مساء أمس الأحد، على ساحل كوت دازور (جنوب شرق فرنسا)، إثر حالة هلع تخوفا من اعتداء، بحسب ما قال رجال الإطفاء.
ووقع الحادث في جوان لي-بان، في مدينة أنتيب، داخل منطقة بينيد المعروفة بمهرجانها الدولي لموسيقى الجاز وملاهيها الليلية.
ووفقا لإذاعة “فرانس بلو أزور” المحلية، فإن حالة الذعر كانت جراء انفجار ألعاب نارية ألقيت من سيارة، مشيرة إلى إصابة 40 شخصا بجروح.
وقال شهود إنهم لاحظوا سيارة يصدر محركها ضجيجا مشابها للألعاب النارية.
وبدأت الشرطة بمراجعة أشرطة مراقبة لمحاولة تحديد سبب الحادث.