أكد رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح عمق ومتانة العلاقات التي تربط الكويت والسعودية وتميزها بروابط أخوية تاريخية.

وقال الشيخ صباح الخالد في تصريحات مساء أمس "الاثنين" على هامش حضوره حفل السفارة السعودية لدى الكويت بالعيد الوطني أن العلاقات بين الكويت والسعودية متميزة على جميع الأصعدة وهي تحظى برعاية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ويدعمها الشعبان.

وأضاف "إن الكويت احتفلت هذه السنة بالذكرى 26 لتحريرها وكبيرنا وصغيرنا في قلبه وذهنه وعينه المملكة العربية السعودية ودورها منذ اليوم الأول حتى التحرير وما قدمته دلالة على عمق العلاقة بين البلدين".

وأعرب عن خالص التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي العهد الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان والشعب السعودي باليوم الوطني للمملكة متمنيا للسعودية المزيد من الرفاه والأمن والأمان تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين.

من جانبه هنأ الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح المملكة العربية السعودية باليوم الوطني سائلا المولى عز وجل ان يحفظ المملكة تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان.

ومن جهته قال السفير السعودي لدى الكويت الدكتور عبد العزيز الفايز في كلمة له أثناء الحفل أن احتفال المملكة العربية السعودية بالذكرى الـ80 لليوم الوطني السعودي مناسبة غالية لكل السعوديين وأشقائهم من العرب والمسلمين.

وأعرب عن سعاته بالحشد الكبير من المهنئين مضيفا "لعل أفضل دولة تتجلى فيها مظاهر المودة والمحبة للملكة السعودية وشعبها في المنطقة هي دولة الكويت ولا أقول هذا الكلام اعتباطا لكنه من معاينة شخصية خلال العشر سنوات ونيف التي قضيتها في الكويت".

وقال ان حضور الحفل على أعلى المستويات ويتمثل بالشيخ ناصر المحمد الصباح ورئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد وكبار المسؤولين في الحكومة الكويتية ووجهاء المجتمع والسفراء والمواطنين الكويتيين من شتى فئات المجتمع يؤكد على عمق المحبة والمودة التي تربط بين البلدين.

وحول رؤية المملكة 2030 قال الفايز إن هذه الرؤية تهدف إلى الارتقاء بالاقتصاد السعودي وتنويع مصادر الدخل ومشاركة المواطن في إدارة العملية الاقتصادية بالإضافة إلى رفع معدلات النمو والإنتاج في المملكة، مؤكدا أنها خطة طموحة تلتها استراتيجية التحول الوطني التي ستؤدي إلى تغيير جذري في البنية الاقتصادية وهيكلية الاقتصاد.

وعن نجاح موسم الحج قال الفايز إن نجاح موسم الحج أبلغ رد عن كل ما أثير ضد المملكة، مشيرا إلى أن إدارة المملكة لموسم الحج ليست وليدة اليوم “ فهذه مسؤولية ربانية ألقاها الباري عز وجل على أكتاف قادة المملكة وخص بها المملكة السعودية والحمد لله تم وضع خطة متكاملة تحت إشراف من أعلى المستويات".

وأكد أن تجربة الحج تجربة متجددة دائما يستفاد منها خاصة في الأوجه التي يلاحظ أنها تحتاج إلى دعم أو تعديل في المواسم التالية، معتبرا أن نجاح موسم الحج هذا العام جاء كرد على كل من حاول أن يشكك في قدرة السعودية على إنجاح موسم الحج".