أكد الإعلامى حمدى الكنيسى، رئيس نقابة الإعلاميين تحت التأسيس، أنه يمكن إعادة منصب وزير الإعلام مرة أخرى بمفهوم غير السائد من قبل وإلا يكون لماسبيرو فقط وإنما للإعلام المصرى بشكل عام حتى لا يكون هناك أى تعارض .
وأضاف الكنيسى لـ"اليوم السابع"، أنه يجب أن يكون من ضمن مهام وزير الإعلام الجديد وضع استراتيجية عامة للإعلام لا يتم فرضها بالقرار والقوة على وسائل الإعلام وإنما بالتوضيح والتفاهم الكامل، متابعا:"والأهم من ذلك هو أن تكون هذه الاستراتيجية محور تركيز الأجهزة التنفيذية بدءا من الرئاسة ووصولا للوحدات الصغيرة ".
وتابع الكنيسى قائلا:"مازلنا نعانى من صدور قرارات من مسئولين دون أى رؤية إعلامية والتمهيد لها والتوضيح الكامل لها بعد صدورها، ولكن ذلك لا يعنى التراجع والتباطؤ فى تنفيذ المنظومة الإعلامية الجديدة التى نص عليها دستور 2014 وهى المجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام والهيئة الوطنية للصحافة والهيئة الوطنية للإعلام .
وطالب الكنيسى بسرعة إقرار قانون نقابة الإعلاميين، مؤكدا أن نقابة الإعلاميين هى وحدها التى تملك إصدار ميثاق الشرف الإعلامى والمعايير المهنية للأداء الإعلامى التى سيعتمد عليها المجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام فى مهمته الأشمل .
وكان عدد من أعضاء لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، طالبوا الدولة باتخاذ إجراءات حاسمة وواضحة نحو إصلاح وهيكلة اتحاد الإذاعة والتليفزيون، وعودة منصب وزير الإعلام من جديد بصلاحيات تنفيذية قوية، خاصة فى ظل حالة التردى والترهل والإهمال، التى وصل إلها اتحاد الإذاعة والتليفزيون .