استمعت نيابة العياط لأقوال صاحب مزرعة حول واقعة التهام نمر لطفلة بقرية كفر حميد، بعدما تردد أن النمر ملكه لقيامه بتربية حيوانات مفترسة.

وقال صاحب المزرعة "س. ع" إنه لا يعلم شيئا عن الحادث وأن هذا النمر ليس ملكه.

وأشارت التحريات وأقوال شهود العيان أن هناك مزرعة لتربية الحيوانات المفترسة بمنطقة جبلية تقع بالقرب من المنطقة السكنية التي وقع بها الحادث، ومن المرجح أن يكون النمر قد هرب منها، حيث إن عددًا من الأهالي لاحظوا تجول النمر في المنطقة منذ يومين.

وأضاف شهود العيان أنه اليوم خلال وجود الطفلة بحديقة محاطة بثلاثة أسوار، وهي تحمل طفلًا رضيعًا على يدها يبلغ من العمر 9 أشهر، انقض النمر عليها، ونهشها في رقبتها، ولم يمس الطفل.

وكان نمر قد قتل طفلة تبلغ من العمر 9 أعوام أثناء لهوها أمام منزلها بقرية بالعياط، بعد هروب النمر من مزرعة لتربية الحيوانات المفترسة، فيما تمكن الأهالي من قتل النمر بعد الاستعانة بقوات الأمن.

تفاصيل الواقعة بدأت بتلقي اللواء هشام العراقي مدير أمن الجيزة بلاغا بمقتل طفلة إثر التهام حيوان مفترس لها، وعلى الفور انتقلت قوة أمنية وتبين أن نمر هارب من مزرعة مرخصة من وزارة الزراعة لتربية الحيوانات المفترسة يمتلكها رجل أعمال، وراء الواقعة، حيث توجد أثار أسنان ضخمة بجسد الطفلة.

وبعدها قام اﻷهالي بالاتصال بالنجدة، والتي حضرت على الفور، وقام رجال اﻷمن بإطلاق اﻷعيرة النارية صوب الحيوان، والذي تبين أنه نمر عقب سقوطه من أعلي الشجرة.

تحرر المحضر اللازم عن الواقعة، وتولى علاء عزت مدير نيابة العياط التحقيق.