سيطرت قوات البيشمركة الكردية، الاثنين، على طريق استراتيجي يربط بين مدينة الموصل في العراق وبلدة كوير جنوب المدينة.

وتبعد بلدة كوير حوالي 35 كيلومترا جنوبي الموصل في محافظة نينوى، المعقل الرئيس لتنظيم داعش في العراق.
وبدأت قوات البيشمركة الكردية، صباح الأحد، هجوما بريّا بدعم من مقاتلات التحالف الدولي في محاولة لمحاصرة تنظيم داعش في الموصل.
وسيطرت القوات الكردية في أول يوم من الهجوم على 6 قرى كانت تحت سيطرة داعش في منطقة الخازر قرب الموصل.
وقال مسئول كردي لوكالة “رويترز” إن الهجوم الذي بدأ صباح الأحد جزء من “عمليات تمهيدية”، استعدادا لشن هجوم على المدينة نفسها.
والموصل أكبر مدينة تخضع لسيطرة تنظيم داعش المتطرف منذ 2013، وكان عدد سكانها قبل الحرب يبلغ نحو مليوني نسمة.
وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه يسعى إلى استعادة الموصل خلال هذا العام، واعتبر أن ذلك سيمثل أكبر هزيمة فعلية للتنظيم في العراق.
وكان الجيش العراقي سيطر في يوليو الماضي على مطار القيّارة الواقع على بعد 60 كيلومترا جنوبي الموصل، والذي سيعمل أيضا كنقطة انطلاق رئيسية للهجوم المتوقع على المدينة.